الصحة النفسية في بيئة العمل

شيماء العبد
11 Feb 2024

الصحة النفسية في بيئة العمل

عرفت منظمة الصحة العالمية WHO الصحة النفسية على انها الرفاه النفسي الذي يُمَكن الانسان من مواجهة الضغوطات الحياتية و الامضاء قدماً في التعليم و العمل مما يساهم في تنمية و تطوير مجتمعاتهم المحلية.

اشارت احصاءات اخيرة نشرتها منظمة الصحة العالمية WHOفي عام ٢٠٢٢، انه سنوياً يتم هدر ١٢ مليار يوم عمل بسبب معاناة الموظفين من القلق و الاكتئاب. لذلك، تعزز المنظمة جهود اكبر لمواجهة اعباء العمل التي تنعكس سلباً على الصحة النفسية. و من الجدير بالذكر، ان المنظمة صرحت في تقرير نُشر في عام ٢٠٢٢ ان الرفاهية النفسية ارتبطة ارتباطاً وثيقاً بالانتاجية في بيئة العمل.

اشارت احد الدراسات التي اطلقت في مطلع عام ٢٠٢٠، ان الموظفين السعداء(صحة نفسية عالية) كانوا اكثر انتاجية في بيئات عملهم مقارنةً بأقرانهم من الزملاء الغير سعداء.

اضافةً الى ذلك، فإن دراسة اخرى اطلقت في مطلع عام ٢٠٢٠ لدراسة الرفاهية النفسية و الاداء في العمل، اظهرت نتائجها ان الرفاهية النفسية العالية ارتبطت بالالتزام الاعلى لدى الموظفين في بيئات عملهم. بينما كان شعور انعدام الامن الوظيفي قد ساهم في تقليل إلتزام الموظفين في بيئات العمل.

اخيراً، فإن التوازن الصحيح بين العمل و الحياة مهم جداً لكسب صحة نفسية افضل. حيث يتم ذلك عن طريق اخذ فترات راحة على مستوى اليوم و السنة من العمل و الانخراط في انشطه ترفيهية بعيدة عن التوتر و الاجهاد الصادر عن مسؤوليات العمل.


المصادر:


1. منظمة الصحة العالمية، المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية بشأن الصحة النفسية في العمل، ٢٠٢٢.


2. Kundi, Y.M. et al. (2020) ‘Employee psychological well-being and job performance: Exploring mediating and moderating mechanisms’, International Journal of Organizational Analysis, 29(3), pp. 736–754. doi:10.1108/ijoa-05-2020-2204.


3. DiMaria, CH., Peroni, C. and Sarracino, F. (2020), "Happiness matters: productivity gains from subjective well-being", Journal of Happiness Studies, Vol. 21 No. 1, pp. 139-160.



المرشدة النفسية والأسرية شيماء العبد

التعليقات